اسخن قصص سكس عربي نار

دكر البط والست لواحظ

19 November,2008 0 تعليقات

انا من القاهرة وعمرى 15عام كنت فتى خجول جداكان لى صديق يعيش مع زوجة ابيه عمرها 40عام كان ابوه متوفى له عام يسكن فى منزل له ثلاثة ادوار وفى يوم من الايام دعانى ان اذاكر معه وذهبت اليه ورحب بى وبدانا نذاكر ودخلت امراة وهى زوجه ابيه تقدم لنا الشاى كانت جميلة جداسلمت على واشعرت بخجل جدا امراة طويلةجسمها مليان وشعرها طويل تلبس روب شفاف يظهر صدرهامن بزازها الكبيرة لها طيزكبيرة عندما تمشى يهتز طيزها اعلى واسفل وجلست بجوارى كنت خجول عندما اتكلم معهاقالت اسيبكم تذاكروا وانا اطلع السطوح ازغط دكر البط واول ماقالت ازغط الدكر البط اتنصب زبرى قلت لمحمود انا ماشى قلى انامستنيك بكرة رجعت الى البيت افتكرت الست لواحظ صوتها اناعم المثير ومنظر طيزها الكبيرةتخيلت وانا احضنهاواستاذنت من امى ان اقضى اسبوعا عند محمود لاذاكر لاننانسكن فى شقة صغيرة انا واخوتى الخمسة فوافقت امى وذهبت الى محمودوفرح محمود عندما رانى لانه الحاعلى ان اقضىاسبوع عنده قلى تعالى اوريق الحجرة اللى نام فيها وطلعنافوق السطوح فوجدت بنت جميلة لابسه قميص قصير فوق الرقبه ماسكة الاكل البط سلمت على ونزل محمود ليعمل الشاى ودخلت العشه وامسكت دكرالبط وجلست فى حجرتى وجلست على الارض ووضعت الدكر البط تحت وركها عندما شفت منظرها اتنفخ زبرى وهى تملس على رقبه الدكر وهى تفرط وركهاوترفعه والورك التانىمتباعد تخيلت نفسى ان اكون هذا الدكر تصلب زبرى لمااشوفها ماسكه زور الدكر البط مثل زبرى تملس علبه وتخيلت وهى تضعنى تحت وراكها وتزقق من فمها الطعم وبصت عليا ولاحظت زبرى منصوب وبدات تزعط فى الدكر وتملس عليه وهى تحرك وراكها على الدكر منظر وراكها يلين الحجر وميلت على الدكر وضحكت وقالت اتزغط واسمن علشان تتدبح واتت الست لواحظ من تحت ومعها الشاىمعلش يا حسن اصلى محمود بعته مشوار وانا مش قادر استحمل اشوف منظر طبز الست لاواحظ ومنظر وراك البنت زوبةوهى تضم فى الدكرالبط ومسكت لاواحظ يدى تعالى افرجك على باقى السطوح كنت خجلان جداوقالت ان زوبة بنت اختهانظرت لدكرالبط قالت خلص قربت تسمن وتربرب علشان ادبحك وانتفك واتى محمود واعتذر لى واتى بالغداء واكلنا قلت لمحمود اناتعبان مش حقدر اذاكر طيب اسيبك تنام وتركنى ونزل وزبرى اتنفخ مثل سيخ الحديد تخيلت زوبه وهى بتضم ادكر بوراكها وتملس على زوره كانه زبر راجل كنت احلم وانا احضن طيز الست لواحظ والحس فى وراكها المليانه وكس زوبه الغليظ السمين يا بخت الدكر نايم تحت كس ووراك زوبه وامتلا زبرى وقذف امتلا السلب السائل اللزج حتى ارتحت واتى الصباح وصحانى محمود قلى انا مسافر عندخاله علشان يجيب تمن المحصول حاغيب يومين وسابنى ومشى وقعت افطر وبدات اذاكر الى اتت الست لواحظ دخلت عندىانت عامل ايه ياحسن انت نمت كويس امبارح قلت شويه انهارده انشاءالله تنام كويس وبدا زبرى يتحرك لما شفت بزازهاالكبيرة وظيزهاالغليظةومنظر الفخدين قلت لى انت فاضى دلوقت اوة تعالى يا حسن حلق معى على الدكر البط وميلت وامسكته وتقلب فيه لا لاانت عايز تزعط وتسمن ابقى ادبحك اسبوع الجاى بدا زبرى يطول خلص لما ميلت علشان تمسك الدكرالبط اعطتنى طيزهااحتكت بزبرى واخيرا نقت دكر كبير وسمين والسكين فى ايدها شمرت الروب وكان تحت الروب قميص قصير ووضعت دكر البط تحت وراكها وضمته وسنت السكينه على الارض واليد التانيه تملس على زوره بصت على وجدت زبرى طول 20سم اكبر من حجمه الطبيعى بصت للدكرالبط وهوتحت وراكها مش قادر اتحرك قلت تعالى ياحسن مالك خايف ومكسوف منى انت اول مرة تشوف دكر بط مزغلط وسمين تدبحه وحدة ست قلت ايوة قرب ياحبيبى قدامى شوف الدكر كبير وسمين ازاى وانازبرى حبنفجر من البنطلون اتنصب زى الصاروخ وشفت الكلوت لونه بامبى شفاف والكس ابتاعها منفوخ وسمين واوراكها ناعمة وبيضة كنت حقولها خدينى انا ادبحينى ووضعت دكرالبط بين طيزها وغطته بكسها السمين المنتوف وضمته بين وراكهاوميلت رقبه الدكر وذبحته واستمرت فى ذبحة وسخنت طيزهامن على الدكر وفسيت علبه ثم رفعت طيزها وكسها من على الدكر وبدا يفرفط وبدات تنضفة وفرجت وراكهاوالكس غليط وسمين فامسكت رقبه الدكر تنتفه كانها تنتف فى زبرى ومحاشكى وبيضى وعزمتنى على الغداء وجلست على السفرة ووضعت زوبه الدكر البط على السفره لنتناول الغدا سويا فكانت الست لواحظ كانها عروسة قلت مالك ياحسن حبيبى انت اكلك ضعيف ليه قامت لواحظ وجائت من ورائى تضع الاكل في فمى وتملس على زورى زى الدكر وانتصب زبرى بسرعة قالت زوبه لخالتها ما فيش فايدة هو لازم بتزغط علشان يسمن قالت لواحظ لزوبه البركة فيك بدل ماتزغطى دكر البط هو اولا من الدكر بدات اشعر بخجل شديد فكنت فرحان واتت زوبه طبق الفول المدمس تعالى اقلع هدومك علشان ادلك ظهرك ونطنك خليك بالسليب جلست على الارض وميلت رقبتى زوبه ورقدتنى علىالارض ووضععتنى تحت وراكها واخذت راسى بين بزازهاوتضع الاكل فى بكها وتنضغه ثم تزققنى من بكهاوانا استطعم بكها الطعم زى الشهدواخيرا اتمتعت بوراك زوبه وهى تلمس رقبتى وامسكت بزبرى تملس عليه من خارج الكلوت حتى قذف زبرى من يد زوبه ثم جلست على محاشكى وانا تحت الكس لتدلك بطنى اتنفخ الزبر تحت كس زوبة قالت تعالى فى كس ادفيك شويه وامسكت زبرى الطويل تمسح كسها بيه ووضعته بداخل الكس السمين طرى وناعم وبدات ادخل واطلع فى الكس على مهلك ياحبيبى زبرك حيفجر كسى واناعلى وشك ان اقذف قالت حطهم فى داخل كسى انت زبك طويل كوى لو شافتك خالتى مش حتسيبك حتخليك زى دكر البط
تدبحك وتنتفك وتنظفك ذى البط ياريت يا زوبة اكون زى الدكر هى اتفقت معى ان ازغطك واشوف زبرك طويل كد ايه وادردحك علشان شيفاك خجول متعرفش تنيك وحدة ست هى دبحت الدكر قدامك علشان تشوف وراكها والكلوت بداخله الكس الغليط علشان تسيح ايه رايك باحبيبى تعمل زى مايعمل الدكر تتدبح ازاى قدة وقدة يعنى تمثيل اناخايف يا زوبه تدبحنى خالتك بجد هى تحط السكينه من فوق رقبتك من غير تلمس رقبتك هى حتقول اخخخخخ تعرف انها بتدبح فيك بس اناخايف تندمج فى الدور وتزبحنى حقيقى انت مش اول واحد تعمل فيه قدة علشان تتعود عليها طيب انا كتير كانت لما اكون كسى تعبنى خالتى تقولى خدى محمود على السطح ادبحيه زى الدكر البط كنت انتفه واحطه فى كسى الدافى .طيب محمود بينيك خالتك كتير اصل خالتى طيزها كبيرة بتحط محمود تحتيهاوهى تفسى عليه بيحبش ريحه طيزها ياحسن ماصدق صحبك انه شافك علشان تقوم بالمهمةويرتاح من كس وطيز مرات ابوه ثم تركت زوبه حسن ليرتاح من كس زوبه وغابت الشمس ونادت لواحظ حسن قالت تعالى باحبيبى تحت عايزاك دخل حسن الشقة شافهابالقميص القصير وعليه الروب قدمت له العصير بداخله كبسولة فياجرا مذابه بالعصير مسكت الكوب وتشربو بيدها حتى بدا زبره يطول ويتصلب قالت له بقى البنت زوبة عرفت تزغطك خلاص ىاحبيبى انت بقيت سمين ومزغلط وهى تملس على رقبتى بين ايديها ووضعت راسى بين بزازها مسكت ايدى تحت باطهاودخلت المطبج واتت بالسكينةوالفياجرا عملت مفعولها مسكانى ذى دكر البط وماشى معها وهى تهز فى ظيزهاووراكهاالكبيرة وطلعتنى فوق قالت لزوبة اذااحد سال عليا قوليته طلعت تدبح دكرالبط وتنضفه وصلنا السطح خلعت هدومى وخلتنى بالكلوت وانا مش دريان وزبرىمنتصب وجلستنى على الارض ووضعتنى تحت وراكهاوضمتنى بين فخدتين ظيزها ووضعت يديها حول رقبتى وتملس على زورى هاج زبرى معقول ابقى دفيان تحت كس لواحظ وظيزهاوبدات تسن السكينة وملست على زورى ووضعتنى تحت كسها السمين الناعم وميلت رقبتى تدبحنى وانا افرفط تحت الكس والطيز وانتهت من ذبحى وتقلب فى زبرى الغليظ ووضعته قدام كسها تدلك فى زبى وبضاتى تنتف فى محاشكى وشويه فىزبرى وتنضف فى طيزى وتبعبص وتملس فى فتحة الطيز بقيت زى الدكر البط بيتنتف وجلست على زبرى والكلوت منفوخ من الكس وبدات تنتف تحت الابط وتنفخ زبى وطول كاد ان يخترق الكلوت وانا بين الطيز والكس فى حالة دفء الطيز وسخونتها حتى فسيت واشم رائحتها نضفتنى ونعمت زبرى ومحشكى وبيضى بيدها الناعمة وجاء وقت ان تكبسنى وتركتنى وقالت تعالى ورائى وبعد فترة دخلت حجرتها وكنت زى الملهوف وجدها متكيه على السرير رفعت وركها تعلى حبيبى ودخلت بين الوراك فوجدت كس كبير ناعم ومنفوخ ووضعت راسى بين وراكها وامص فى الكس والحس كس سمين وكبير مثل الرمان وتذوقت شفايفها وبكها الطعم واخذ تطعمنى من فمها الطعم قالت تعالى باحبيبى ادلعك وانومك على وركى والورك التانى احطكتحته علشان ادفيك ووضعت يدها حول رقبتى ووضعتنى على صدرها ارضع من بزازها هتنصب زبرى زى المدفع وتزحلق فى الكس ادخل واطلع فى الكس الجوين هات زبرك كله فى كسى دخل زبى كله وانا فى كسها اشعر بالدفء وارضع وامص بزازها والحس شفايفها وفرغت فى الكس وامتلا ثم قالت لى تعالى اخدك فى طيزى نامت على بطنها واخذت معجون ادهن فتحه الطيز ووضعت زبرى الطويل فى الفتحة دخلت جزا منه ثم شوبه شويه ودخلته كله وهى تتمتع بلذة الزبر بداخل الطيز كان حلم جميل ان احلم اتمتع بجسم امراة ضخمه طيزها كبيرة وكس سمبن وناعم …نفسى اشوف قصه مثلها

comments powered by Disqus

انتقل الى الاعلى