اسخن قصص سكس عربي نار

قصص جنسية عربية تروي احلى قصة نيك بمقتطفات ساخنة

31 March,2013 0 تعليقات

قصص جنسية عربية  تلهب الاحاسيس والمشاعر تروي عندما انزعجت زينب عندما شاهدت في التلفزيون اعلانا عن برنامج سيستضيف طليقها وعشيقها السابق موسى بايري الذي أصبح وزيرا للإسكان والمرافق العامة, ما ادهش ابنتها الفاسقة نجوى التي لم تعرف انه والدها.

 

احداث رائعة تتوالى, حيث قررت المذيعة عائشة استضافة حبيبها الوزير موسي بايري في برنامجها التلفزيوني بعد ليلة ساخنة امضتها في احضانه قام خلالها بفلاحتها وبنيكها جزيل النكاح فاذلها وطمس بدنها برحيق حليبه الذي سكن اعماقها وعليه فان هذه المغرومة ارتمت لتنفيذ اهوائه, كما جهزت له مفاجأة بعمل تقرير مصور لوالدته التي تحدثت فيه عن قصة حياته وعن عشقه للنساء من صغره, وأكدت أن أمنياته كانت تتلخص في أن يكون أبا للعديد من الابناء, قبل أن يتقلد هذه المناصب السياسية الكبيرة خلف قضيبه الدسم الذي اخضع نساء الساسة قبل ان يفيض عليهم بساسته.

 

وقبل بدء اللقاء التليفزيوني حذر موسى عشيقته ومنيوكته عائشة من التطرق لعلاقتهما الساخنة المبنية على النيك والفلاحة الاصيلة وإلى اي شيء يتعلق بماضيه الحار المثير خلال الحوار, الا ان الحديث عن بداياته المغمسة بعسل العشق والنساء تطلب ذلك, حيث

اكد ان طليقته وحبيبة قلبه زينب هي من تنبأت له بهذا النجاح, وأنها من رافقته رحلته من الصفر صعودا وساعدته على ذلك.

 

من جانب آخر, عانت زينب كثيرا من أخيها الذي واصل محاولاته معها من أجل القيام ببيع منزل والدهما, وهو ما أغضبها بشدة, خاصة أن طلبه هذا جاء بعدما قام بتأنيبها على طلاقها من موسى الذي بات وزيرا, في الوقت الذي تعيش فيه في منزل رديء اشبه ما يكون بكوخ قذر, وتقف في محل مأكولات متواضع في أحد الأسواق لتبيع نفسها الى الطعام بين الحين والاخرى لمن تراه منايبا من الرجال الفحول ليشيعوا جشعها وفجعها للنيك والفلاحو وهو ما اعتادته مع موسى الذي اعتاد اذلالها يوميا فيضربها وينكحها في كل اعضائها نكاحا ولا اقوى كثيرا ما طرحها في السرير اسيرة لاوجاع اهوائه.

 

كما توترت العلاقة بين زينب وابنتها, بعد أن قامت الأم بتحضير مفاجأة لابنتها في عيد ميلادها, الا أن الأخيرة قابلت ذلك بالسوء, حيث رفضتها بالتمام والكمال, وطالبت والدتها ايضا ببيع المنزل, حتى يتغير شكل حياتها الى ما تتمناه, خاصة وانها تتألم عندما تقف أمام صديقها الثري وناكحها هاني والذي يعشقها بشدة, وتضطر امامه لتقمص دور أبناء الأثرياء حتى لا تتضاءل في نظره وهو قد فتحها واذلها واذا ما تركها خسرت حياتها وحبها وقضيب متعتها.

 

وقررت نجوى ترك المنزل, وطلبت من صديقتها وعشيقتها منار ان تعيش معها لأيام, الا ان الأخيرة رفضت بشدة وطلبت منها العودة إلى منزلها لانها ارادت استقبال فحلها, لتقرر نجوى الذهاب إلى خالها بعد ان قامت بزيارة الى هاني الذي قام بفلعها وبضربها طوال ساعات ما كل من فلاحتها فاستقبلها بالاحضان وبعد القبل المغمسة بالاحاسيس الجنسية النارية التي فجرت المشاعر الغرائزية فاخرجت الاجساد البهية من ملابسها ليتطارحوا حلو الغرام فغمس هاني قضيبه في فمها مصته بعمق ودللته وبرشته بشفتيها السميكتين ولاعبته بلسانها الطيب ورطبته بلعابها العذب الشهي حتى تقلص كازميل صخري يصلح للنحت في الحجر لا البشر ثم قفز الفحل فوقها وبطحها لينغمس بكسها الرطب الشعي فيرتوي من ينبوع عسله ويتمتع بطعمه الرائع على وقع صيحات فتاته الصادحة ثم امسكها الفحل واخذ بفلاحتها بشدة وهو يضرب وهي تصيح وتصيح الى ان حصل على نشوته الجنسية فاغرق بدنها بالحليب الكثيف ومده في قلبها بكل تفاني قبل ان يعود فيغمد قضيبه وفخره في فمها غسلته ورضعته بحرارة في اروع قصص جنسية عربية بنفحة من الخيال الساحر.

 

comments powered by Disqus

انتقل الى الاعلى