محجبة قحبة تجبرني على خيانة زوجتي حين اكل كسها زبي في المكتب

انا ضابط شرطة و اعمل بنزاهة و لكن ذات مرة اخطات مع محجبة قحبة لم اتمالك نفسي معها حيث نكتها و لا اعرف الى الان كيف ضعفت امامها رغم ان العديد من الحلات حدثت معي و انا اعمل في شرطة الاداب و كنا نهاجم الشواطئ و بين الصخور و كثيرا ما داهمنا العشاق و هم ينيكو بينهم  . و احيانا كنا نداهم البيوت التي تمارس فيها الدعارة و لطالما رايت رجلا ينيكو فتيات و نساء و رايت سحاقيات و شواذ و كل اوضاع النيك و صحيح كان زبي ينتصب و اسخن و لكن لم يسبق و ان تخطيت حدودي الى ان حدث ما لم اتوقعه في ذلك اليوم حيث داهمنا احد الشواطئ و كان الفصل ربيعي و الجو جميل و وجدنا محجبة قحبة كبيرة في السن مع شاب ترضع له زبه

و بسرعة حررنا لهما محضرين و اخذناهما الى قسم الشرطة على ان نرسلهما الى المحكمة و ادخلت الى المكتب الشاب اولا و بدا يتوسل لي فاشفقت عليه حيث عاهدني الا يكرر الامر و تفهمت حاله و وجدت ان الشاب بلا سوابق و طالب جامعي فاطلقنا سراحه . ثم دخلت علي الشرموطة و بدات تترجاني و انا لا اعيرها اي اهتمام و فجاة رن هاتفي النقال و قمت اتكلم لتاتي امامي و تجلس و هي تترجاني و تبكي و يدها كانت تتحسس على فخذي حيث تحركت شهوتي و انا مع محجبة قحبة خبيرة جدا و انتصب زبي و هي لاحظت الامر و من دون ان تسالني بدات تلعب بزبي و انا اتحدث مع رئيس الشرطة و لم اكن قادر على قطع الخط

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى