مرات خالي الجميلة منقبة ملتزمة بس تعبانة جامد اوي و علاقتي المحرمة معاها الجزء الثاني

انا بس كنت عارف السبب فقررت اني أروحلها بعد الشغل. خبطت بابها فتحت و وشها احمر مالخجل قعدت وكان وشها فالأرض خجلاً مني فقلت: مرات خالي… مش مستاهلة ده كله…. عادي جداًً و شها احمر زيادة و رفعت عينيها فيا و غلبتها دموعها… بقيت عينها بتشر دموع… قلبي انفطر بصراحة واتحولت جنبها: بس بس…ليه كدا…كنت أول مرة أكون على بعد سنتيات من مرات خالي الجميلة! و اول مرة الف دراعي حوالين نصها! و نا باطبطب عليها انحسرت الطرحة عن شعرها الناعم الأسود السايح اللي بين جمال وشها!! زبي وقف أوي! فعلاً مرات خالي الجميلة منقبة ملتزمة بس كانت تعبانة جامد أوي ومن هنا كانت علاقتي المحرمة معاها !! حلوة أوي! قلت و أنا بضمها ليا: أرجوك خلاص…ازمة وهتعدي… كانت بتفطر مالعياط! غرزتي كانت هي اللي بتقودني في الوقت ده!! بقيت أطيب خاطرها بدافع جنسي و أحسس على شعرها… قربت من خدودها…. طبعت بوسة…بصتلي….وشها احمر اوي…بوستها التانية …
ملت على بق مرات خالي الجميلة و شفايفها التخينة وبوستها كمان!! همست وهي بتبصلي و بطلت دموع : عيب يا محمود انا مرات …. مخلتهاش تكمل… وافترست شفايفها… صدر مرات خالي بقا يترجرج من شهوتها الحبيسة!! قفلت جفونها وقلت: خالي وصاني عليكي جامد.. وامي كمان…و نزلت على شفايفها بوس و مص و أنا مثبت ايديها بايديا جسم مرات خالي الجميلة ساب و بدات علاقتي المحرمة معاها من هنا!! نسيت نفسها و نسيت نفسي وهي تعبانة جامد أوي!! بدأت اقبل رقبتها وأمصمص خدودها وهي تمنعني بيديها حتى بداءت تخف حركة يديها شوية شوية فأعلنت استسلامها لي ولقوتي ولسطوة شفايفي على رقبتها وقبلاتي الحارة اللي وزعتها على خدودها وشفاهها وعضات اذنها واللعب بيدي على بزازها من خلف جلبابها الازرق الرقيق وبدات افرك بجسمها بيدي بشدة أوي وبدأت مرات خالي الجميلة اللي تعبانة جامد اوي تلصق بيا اكثر واكلت شفايفها اكلا ومزعت خدودها ورقبتها من المص والشفط وانا ادعك صدرها حتى اني اطلعت بز بزازها من الثوب و برزوال قدامي زي الثلج الابيض الطري الناعم المكتنز باللحوم. بقيت زي المجنون اللي بيتعامل مع بنت ليل افرك و أعض و الحس و أقفش باسناني و شفايفي في بزازها!! كانت ريحتهم مثيرة لزبي جامد اوي!! مديت يدي الى رقبتها و شلت عنها جلبيتها بالكامل فشفت طيز عاجية بييضة مربربه صافية زي الحليب وصدر املس ابيض مكتنز باللحم وبطن بيضة فيها عكن مثير اوي.
كانت مرات خالي في الوقت ده قافلة جفونها و سايحة مني و متطلعش من شفايفها غر آهات رقيقة أوي و أنات ارق منها! نزعت كيلوتها عن كس منتفخ و دسيت صباعي!! شهقت مرات خالي الجميلة!! نسيت أنها منقبة ملتزمة بس تعبانة أوي وهي تحت ايديا و وقع وشدة شهوتها و بقت تمسك ايدي و تلعب في نفسها!! بسرعة رهيبة كنت مجرد من بنطلوني و سليبي!! و بين وراك مرات خالي و هي ممدة على كنبة الصالون!! الغريزة المكبوتة بقالها سنة غيبت عقلها بشدة!! كان كسها ضيق اوي و شفايفها ملتصقة ببعضهيم كانها بنت بكر! بقيت اضرب بزبي عليه وهي وشها عرق اوي و كان بينز مالعرق وبزازها البيض قدامي اتنفخوا اوي!! مرات خالي الجميلة كانت اسخن منقبة ملتزمة تحتي وهي بقت تفرك بزازها و تفرشخ وراكها و تهمس: آممممم….يالا….. مستني ايه…ريحني… ريح….آآآآه وكنت داسه فيها!! ملت عليها فكسها احتضن زبي فشهقت تنهيدة منقبة ملتزمة بس تعبانة جامد أوي و الزمن جار عليها!! فعلاً مرات خالي الجميلة منقبة ملتزمة بس تعبانة جامد أوي و عشانن كدا قبلت علاقتي المحرمة معاها.. وقبلت أني أنيكها!! الستات دول مهما كبروا عقلهم في اكساسهم!! ايديا كانت بتدعك بزبزها و انا شغال انيك مرات خالي الجميلة و هي بتتنفض تحت نفضات عديدة!! مكنتش اعرف أن الست ليها شهوات كتير أوي كده!! كانت حاسس ان زبي مبلوع في مية سخنة… كنت خلاص هجيبهم فبقيت أدفع و أسحب جامد و انا ماسك جوز طيازها و باقفش فيهم!! كنت عاوز انزع زبي من أحشاء مرات خالي الجميلة بس مقدرتش!! زبي كان بيتشفط وهي كمان كانت السبب!! رمت رجليها فوق نصي و منعتني بآهات مثيرة و كلمات مش مفهومة خالص!! نزلت جواها وبركت فوق جسمها لمدة ثواني !! قمت من فوق مرات خالي الجميلة و هي في حمأة شهوتها غرقانة!! ببص عليها لقيتها تعيط أوي ودموعها زي سوائل كسها مغرقة الكنبة!! قامت تلتلم نفسها و جسمها العريان و جريت لجوه مني و طيازها بتتهز قدامي!! باين كانت زعلانة و ضميرها نقح عليها بعد اما كانت تعبانة جامد أوي و ارتوت بعلاقتي المحرمة معاها!! سيبتها تهدا و اخدت بعضي بعد أما لبست و روحت البيت فسألتني أمي عن سبب تأخيري فاتعللت بالشغل و أني مرات خالي كان ليها طلبات كتير المرة دي!! يتبع…

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى