سكس مصري حصري مع جارتي الغزية اللعبية الجزء الثاني

قلعت جارتي الغزية اللعبية الجلبية وهي كأنها راحت في غيبوبة مستسلمة مستجيبة فخليتها بس بحمالة صدرها البيضة و كيلوتها الأبيض الخفيف ورحت بسرعة خلعت الشورت و بركت من تاني فوق جسمها السخن و بقيت أفرك و افعص في بزاز جارتي الغزية اللعبية في مقدمة سكس مصري حصري و جسمي حمي و لهلب فخلعت الحمالة و نطت بزازها قدامي تلعب بتلعلط مكورة كبيرة متماسكة كأنها بنت عشرين لسة متفتحتش قبل كدة.ولقيت نفسى باحضنها بكل قوة وزبي بيلمس سوتها وكسها ذلك الوحش المستخبى وايديا التانية بتدعك كل حتة فى جسمها المولع نار وبوستها ورا ودنها ولحست بلسانى كل الحتة دى وودانها ورقبتها وهى بتترنح من فرط الهياج و الإثارة : ا مم مم مم آخ آه ه ه ه وبوستها بوسة فرنسية طويلة وانا أمصمص ريقها السخن ولسانها النار وشفايفها شديدة الطعامة وهى بتمص لسانى وفمى بشهوة غير طبيعية ولقيت ايديا بتدعك فى بزازها وبتفرك الحلمة فرك قوى ونزلت على تحت باطها وبزازها بلسانى واسنانى امص وادعك وأعض وارتشف وهى فى عالم تاني: آه ه ه ه ه أم م م م م آى ى ى وانا بقطع حلمتها باسنانى وهى بتهيج بزازها كانت حلماتها منتصبة واقفة من هيجانها الجامد و من قلة النيك اللي بيمارسه معاها جوزها العجوز.
نزلت ألحس بزازها فأثارني بشدة ملمسهم الناعم ملمس الحرير و سخونتهم ورحت أمص الحلمات و أرضعهم وانا أسمع تاوهاتها و أناتها بتعلى مع كل لحسة وكل مصة : آه آه آه آه.. أمم.. أمممم آح….كا م كانت جارتي الغزية اللعبية تهيج كنت انا بهيج أكتر و متعتها بتزود متعتي اوي. بقيت أنزل بلسان و بكفوفي ألحس و أعض كل حتة في جسمها الملفوف الفاجر و هي بتغنج و بتفرك تحتي لحد ما وصلت بطنها المليانة شوية عن السوة فبقيت أدخل لساني في سرتها و أزغزغها و صوابعي على كسها من فوق الكيلوت احسس عليه فلقيت صوابعي اتبلوا فعرفت انها هايجة و كسها جاب مية شهوته انه مستعد أن انيكها في أسخن سكس مصري حصري وهي بتأن و تتأوه أعلى من الأول حتى لحد ما نزلت بكيلوتها بأيديا و سحبتها من فوق وسطها فقابلني كس مشعر بشعر اسود قصير جميل مثير و فيه خيوط بيضة رقيقة بتسيل منه و ريحة قوية نفاذة فاستثرت أوي ففشخت رجليها ورحت الحس شفرت كسها اللي كانت ملصوقة غلى حد ما في بعضيها و كأنها مش ببتناك من جوزها و بقيت أزغزغ كسها بلساني فلقيتها بتفرك و تتأوه و تأن: آآآه ..لأ لأ .. آآآآآى …..أححح…..انت جننتني … اووووووف.. و انا عمال ألحس كسها و بضغط باسنانى على شفتى كسها الرائعيتين وبلسانى على زنبورها وارتشف عسل كسها الرائع بفمى وبلحس بقوة وبطء هيجها اكتر وساحت وهاجت وماجت وبتتأوه بشدة: أه ه ه ه أف ف ف ف أم م م م م اح ح ح مش قادرة دخله بقى مش قادرة احا اهه اهه يلا بقى نيكنى نيكنى أه ه ه أم م م م وانا بقولها : لسة شوية لما تيجيبى كل اللى جواكى لازم افشخك…
قالتلى وهى ممحونة وهايجة : افشخنى افشخنى بزبرك ده نيكنى دخله اوى . وفعلا فرشتها شوية بزبرى على شفايف كسها ودعكته اوى ودخلته وبصرخة مكتومة منها وكأن روحها راحت و زنبورها بيطل و يكبر فرحت أمصه لقيتها شهقت و نصها اترفع و ضهرها اتقوس و أنا بمص وهي بتترعش تحتر لحد ما مية كسها نترت في وشي! جات رعشتها ولسة ما مارستش معها الجنس و كان زبي شادد فركبتها و فشخت سيقانها تاني و بقيت أمرغ طربوش زبي المنفوخ بين شفايف كسها و جارتي الغزية اللعبية: أرج…وك ..دخله بقا … آآآآآح.. ولقيت أيدها بتتمد بتمسك زبي و عايزة تنيك نفسها بيه و كمان بتحرك وسطها فنمت عليها وزبي اتغرس فشهقت وعينيها وسعت كأنها شافت سبح و لقيتها بتزم على شفايفها لما رحت انيكها في كسها اللي كان سخن زي الفرن بس ممتع لذيذ أول مرة أجرب لذة عاتية كان كسها. كانت بتكز على اسنانها و تفرك وتمسك راسها و توحوح: آآآآح.. وتتأفف: أووووووف…زآآآآآآه…. لقيت اديها بتروح لزازها تفركهم فبعدتهم و رحت عاصر بزازها و زبي بيمارس معها سكس مصري حصري و رجليها مرفوعة مفشوغة و انا بدك فيها وهي: لأ لأ,,, بالرااااحة..نيكني …نيكني بالراااااحة… آآآآآه…. آوووووووف…. مش قادرة خلاص… واقيت نفسها بيتقل و كانها بتسحب نفسها من خرم أبرة و عينيها سوادها بيغيب و يحل محله البياض فحسيت أنها بيغمى عليها و هي بتأفف وبتطلع منها ألفاظ او حروف مقطعة ملهاش معني: آآآآآخ.. بر…أووووخخخ… و لقيتها فجأة بتترعش و عضلات الحوض بتقمط على زبي كأنها بتحلبه فحسيت بحرارة و لذة عاتية بتمر في كل أوصالي كأنها زغزة النمل. عارفين الزغزغة لما بتمر أو التمليل في جسمك كله و خصوصاً في الزب أهو هي دي اللذة اللي نسيت فيها الدنيا و أنال بمارس سكس مصري و بنزل لبني جوا أم طارق جارتي الغزية اللعبية. من ساعتها لحد دلوقتي بنيكها و كمان بانزلها الشقة عندها و كمان حابب أجرب كل الستات بس زي وفاء جارتي مش لاقي.

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى