عشقت زبه الكبير حين رضعته و ناكني في كسي و قذف في فمي – الجزء 2

و فعلا بدون ان انكر عشقت زبه الكبير حيث ان سامر فاجاني حين فتح سحاب سرواله و اخرج ذلك الزب فانا في حياتي لم ارى زب جميل مثل زب سامر و كان منتصب و كبير و احمر الراس و له هيبة و انا شعرت باضطراب كبير امام الزب . و طلب مني سامر ان ارضع له زبه و فتحت فمي و انا انفذ له طلباته كانني سكرانة و ادخلت زبه بين شفتاي و بدات ارضع له و سامر يئن و يتافف و يوجهني في كل مرة ارضعي اه اه الحسي اه اه ادخلي اكثر ممممم و انا امص له زبه و ادخله في فمي و الراس كبير الى درجة اني كنت افتح فمي عن اخره

و حين ادخل سامر زبه في كسي صحت انا بقوة كبيرة فقد اجتاحتني حرارة كبيرة و الزب يتسلل الى كسي و يندفع الى الداخل و سامر يدخل و انا عشقت زبه الكبير اكثر و احسست انه يملا جدران كسي و لا يترك اي فراغ في مهبلي . و كان كسي لزج جدا و قد افرزت يومها كمية كبيرة جدا من عصير الكس حتى انظلق زب سامر كله داخل الكس و بدا يحركه الى الامام و الخلف وانا استمتع و اشعر بحرارة و لذة جنسية لا توصف كبيرة جدا و سامر كان زبه لذيذ و انا عشقت زبه الكبير بسرعة و وقعت في غرامه

و كان سامر يتاوه اه اه اه اح اح اح و هو ينظر الي و يعض على شفتيه و يخرج لسانه و انا اتاوه اه اح اه اه اه اح اح و اسمع صوت تحرك الزب في الكس طخ طخ طخ طخ و الزب كان لذيذ جدا و جميل في تحركاته داخل كسي . و عشقت زبه الكبير و هو داخل كسي ينكحني و قد اشعلني و جعلني ارتعش عدة مرات متتالية و اان اواصل فتح رجلي و سامر ينيك بقوة كبيرة و لا يتوقف و خاصة لما حملني على حجره و اجلسني فوق زبه الكبير و احسست ان طيزي يجلس على الخصيتين و انا اراكبة على الزب و سامر يفعني و ينزلني فوق زبه و ينيكني بقوة كبير

كنت كالسكرانة في تلك اللحظة و اان راكبة على الزب و سامر ينيكني بقوة و زبه في كسي للخصيتين و يصفع اردافي و يحرك فلقاتي و شهوته قوية جدا مثلما كان هو قوي و زبه قوي اناء النيك الجميل الذي كان بيننا . و صفعني على طيزي بعد ذلك و طلب مني ان اقوم لانه يريد ان ينيكني من وضعية اخرى و هي وضعية الكلبة التي اعشقها و تكون حارة خاصة اذا كان الزب كبير و طويل و صلب مثل زبه و انا فعلا عشقت زبه الكبير الذي كان ينيكني و انا اذوب و اتمتع باحلى جنس في حياتي مع سامر الذي متعني باجمل نيكة في محله

What did you think of this story??

Comments

مرر الى الاعلى