قصص سحاق

قصص سحاق جنس العرب جنس ثالث جنس سحاق نيك فتيات سحاقيات تعشق الزب البلاستيكي و تتناك مع بعضها في سحاق ساخن جدا لكل محبي و محبات السحاق العربي و قصص السحاق الشاذة المثيرة باستخدا الخيار و الجزر في الكس

كان الطلاق فكان السحاق الجزء الثالث

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-09 وسوم: السحاق, مطلقة

بعد التعارف مع ولاء خلعت نادين الروب الذي لبسته حين حضور ولاء وجلست بقربي و ضمتني إليها وقبلتني قبة طويلة من شفتي بهدف كسر حاجز الحياء من ولاء والتي راحت بدروها تتجرد من حيائها بان تتجرد من ثيابها حتي اصبحنا ثلاثتنا عرايا . اقتربت مني ولاء وبدأت تتحسس بزازي بمنتهي الحنان و الرقة البالغة ووضعت […]

كان الطلاق فكان السحاق الجزء الثاني

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-08 وسوم: السحاق, لحس كس, مطلقة

ثم إنها تجرأت مع لذتي الكبرى بأن نزلت حتى منطقة العانة وشرعت في لحسها بطريقه تدل علي خبرة في السحاق مع أخريات غيري وهو ما علمته لاحقاً. ثم تسلمت نادين بظري والتهمته بشراسة وانا أطلق:” اه اه اح اي اه بلا بلا اه بليز ناديناااااا اه اي اي نادين اي اي …” لتتواصل في علاقة […]

كان الطلاق فكان السحاق الجزء الأول

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-08 وسوم: السحاق, لحس الكس, مطلقة

أنا هبة أردنية الجنسية أعيش في عمان العاصمة أبلغ من العمر 27 سنة . كنت متزوجة قبل عامين و لم يعمر زواجي سوى عامين حاولت فيهما قدر المستطاع أن أتعايش إلا أن الطلاق كان لا مفر منه ولذلك أسباب سأذكرها لكم لاحقاً. ما أريد أن أقصه عليكم اﻵن نظرة المجتمع لعلاقة المرأة بالمرأة او علاقة […]

سحاق أمي يعوضني عن طليقي القاسي جنسياً الجزء الثالث

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-07 وسوم: أمي, سحاق, محرومة

مررت أصابعي من تحت كيلوت أمي الحريري الملمس لأضعها فوق حريرية جلدها فوق فتحتها! راحت أناملي تفركها جيئة و ذهاباً لأهمس لها في أذنها حيال ذلك:” لا تسوين نفسك ما تبين.. لا تقولين مو عاجبك الإحساس…” علمت بعد ذلك و من خلال سحاق أمي و ممارسته معها أنها تحب من يستثيرها رغماً عنها , من […]

سحاق أمي يعوضني عن طليقي القاسي جنسياً الجزء الثاني

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-07 وسوم: أمي, سحاق, محرومة

كم تمنيتُ ساعتها أن ألقى أحداً يشاركني هذا الإحساس . ليس فقط إحساس بنعومة الجلد لفتاة و دفئ صدرها ولكن إحساس بالحنان و الرقة أيضاً. مرت الأيام و الأشهر وتزوجت أختي ولم يعد في المنزل غيري و أمي. ومع الأيام ألفيتُ نفسي رويداً رويداً أنظر لأمي من منظور ثاني مغايراً لمنظور الأمومة و الإحساس بالحنان […]

سحاق أمي يعوضني عن طليقي القاسي جنسياً الجزء الأول

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-12-07 وسوم: أمي الجميلة, الأم وبنتها, سحاق أمي

من الرجال من يفهم زوجته ويعزف على إيقاع جسدها و لا يزال بها و بنفسه حتى يشبع و تشبع فيسعدا معاً. و منهم من يهمل زوجته و يلعب بذيله في الخارج ويدخل في علاقات غير مشروعة فيجور على حق زوجته المسكينة و يعطي حقها لغيرها.و منهم من يرهق امرأته لشدة فحولته فلا يكاد يشبع وهي […]

تحولت الى سحاقية احب البنات حين مارست السحاق مع جميلة – الجزء 3

بقلم‎ juliala بتارخ‎ 2016-11-25 وسوم: سحاقية, سكس سحاق, مع حبيبتي

و ازدادت الاثارة اكثر و انا قد تحولت الى سحاقية ساخنة مع جميلة حيث التصقنا ببعض و انا فوقها اقبلها و كسي يحك كسها و كلانا كان كسها يقطر من شدة الشهوة و الرغبة و كنت انا من فوقها ادفع بحوضي الى الامام و الخلف و كانني رجل انيكها . و كانت جميلة ايضا تذوب […]

تحولت الى سحاقية احب البنات حين مارست السحاق مع جميلة – الجزء 2

بقلم‎ juliala بتارخ‎ 2016-11-25 وسوم: الشهوة, امارس معها السحاق, امص بزاز صديقتي

و قد تحولت الى سحاقية بسرعة و اان في حضن جميلة اقبلها و الحس لها و ارضع حلمتها مثلما كانت تفعل معي و انا هائشجة و كل جسمي يرتعش و ينتفض و كانت تحك باصابعها على كسي و تسخنني بقوة كبيرة و انا اتاوه و اشعر ان جسمي يغلي . و ادخلت جزء من اصبعها […]

تحولت الى سحاقية احب البنات حين مارست السحاق مع جميلة – الجزء 1

بقلم‎ juliala بتارخ‎ 2016-11-25 وسوم: امص بزازها, تحولت الى سحاقية, ترضع ثديي

كانت مغامرة واحدة كافية ان تحولت الى سحاقية احب البنات و المغامرة كانت مع جميلة التي التحقت بنا في الصف في ذلك الوقت و هي اسم على مسمى في الشكل و الجسد و ايضا كانت ترتدي ملابس انيقة و مثيرة جدا . و بدات اتعلم منها احدث طرق الماكياج و طريقة تناسق الالوان في الملابس […]

طبيبة المدرسة تعلمني السحاق و ترعشني

بقلم‎ mokh بتارخ‎ 2016-11-19 وسوم: الرعشة الجنسية, السحاق, الطبيبة

كنت حينما راحت طبيبة المدرسة تعلمني السحاق و ترعشني في الصف الثاني الثانوي في الرياض عاصمة السعودية . كنت في ذلك اليوم مرهقة كثيراً حتى عندما جاء و قت النزول من فصولنا للبريك و نزلت الطالات لم استطع الحراك من التعب. إلا أنني تحاملت على قدمي وخرجت متكأة على ذراع احد صاحباتي حتى أتناول العصير […]

مرر الى الاعلى