كسها نار

المطلقة تتحول إلى عاهرة حقيقية على قضيبي

بتارخ‎ 2016-07-30 فئة: سكس نار وسوم: قضيبي, كسها نار, مطلقة

أنا فتى شكلي عادي أعزب، متعلم، مهذب لكني محافظ على صحتي وقوي جداً في السرير. وكانت هذه بوابتي للتعرف على النساء مقابل المال وإرضاء شهواتهن. وفي هذه المرة إحدى عشيقاتي القدامى عرفتني على هذه العشيقة الجديدة. وكان اسمها رانيا وكانت تعمل كمديرة للموارد البشرية في شركة مالتي ناشينوال. لكنها كانت مطلقة وتبلغ من العمر ستة […]

زميلتي في المكتب ومؤخرة تدفعني لنيكها في كسها من ورا

ليس لدي أي فكرة عنها. في الحقيقة ليس لدي فكرة عن أي واحدة في المكتب فنني أنضممت إلى المكتب منذ أسبوع واحد فقط. صحيح إن النيك في السر ليس جديد علي، إلا إن هذه الجرأة فأجئتني. تلعثمت في كلماتي، “أممم … أنا ما عنديش مشكلة … بس أنا ما أقدرش أستضيفك في شقتي، أنتي عارفة […]

عمتي علا تدربني على الجنس

بتارخ‎ 2016-06-14 فئة: سكس محارم وسوم: علمتني السكس, عمتي, كسها نار

أهلاً بكل القراء. أنا أسمي فادي وقد مررت بتجربة منذ حوالي سبع سنوات، والتي لم أفصح عنها لأي أحد أبداً. لكنني أشعر الآن بأنني أغرب في مشاركة هذه القصة مع كل قراء هذا الموقع. اللحظات التي قضيتها مع عمتي علا خلال هذا الوقت كانت خاصة جداً بالنسبة لي! كانت مملكة متوجة على عرض الإثارة بجسم […]

ذقت لذة الجنس الرهيبة وأطفأت شهوة إيناس المشتعلة الغريزة الجزء الثاني

بتارخ‎ 2016-04-06 فئة: سكس نار وسوم: شهوة, كسها نار, لذة الجنس

انتهينا في الجزء الأول من قصتي، ذقت لذة الجنس الرهيبة وأطفأت شهوة إيناس المشتعلة الغريزة، إلى اننا ركبنا تاكسي والتقينا في قبلة قطعها علينا السائق وهو يضحك ويتنحنح للنزل بعدهه ونصعد اسانسير شقة المصيف حيث سأمتعها وتمتعني. أدخلتها غرفة النوم وطلبت منها أن نظل هناك وأن تخلع ثيابها، وهي بذلة رسمية تكاد تسلب بها عقول […]

ذقت لذة الجنس الرهيبة وأطفأت شهوة إيناس المشتعلة الغريزة الجزء الأول

بتارخ‎ 2016-04-06 فئة: سكس نار وسوم: الغريزة, شهوة, كسها نار

لقد كان ذلك منذ عامين وفي فصل الصيف وفي إحدى الشقق الساحلية على شاطئ مدينة الأسكندرية. لقد ذقت لذة الجنس الرهيبة واطفات شهوتها المشتعلة منذ سنين واستعاضت بي عن زوجها الذي كان فظاً غليظاً يهمل غريزة الجنس لديها. أعرفكم بنفسي اولاً انا، سامي،  محاسب أسكن محافظة الشرقية متزوج ولديّ طفلين صغيرين لم يتجاوزا الاربعة اعوام […]

مرر الى الاعلى